المواضيع الأخيرة من: جميع الفئات

عن فيلم “بر بحر” وقانون النفي!/ مرزوق الحلبي

يحقّ لحَمّود كمُبدعة في السينما أن تختار “روايتها” و”أبطالها” لإيصال رسالتها أو فكرتها. وأستهجن وأستسخف تلك التساؤلات غير البريئة عن إصرار المُخرجة على اختيار هؤلاء الأبطال والبطلات تحديدًا! ببساطة: هذا حقها الفني وهذا حق كل مُبدع في كل مجال أن يختار أبطاله وتقنياته وطُرُق تعبيره عن “روايته”

قصص فدى جريس في أطروحة ماجستير جديدة

السويسرية ليونور غارسيا تناولت في الأطروحة الزمكانية في أعمال جريس، تحت عنوان “زمن العودة”

الرجاء التدخّل في أمورنا الشخصيّة!/ علاء حليحل

من أهمّ مميزات الفيلم وأكثرها حضورًا قدرة المخرجة ونجاحها في بناء تراكميّة مَشهديّة قائمة على كتابة “نحيفة” ورشيقة، وعلى تمثيل “مينوريّ”من دون مبالغات أو لحظات دراميّة كبرى، جاعلة من العاديّ، المبتذل، مادة عمل ممتازة تجاوز العاديّ واليوميّ لتصنع مقولة فنيّة واجتماعيّة أكبر من مكوّناتها

ثلاث قصائد/ خليل ناصيف

كلّ ليلة/ تهتزُّ رفوف مكتبتي/ ويخرجُ منها الناس/ والماء/ والسمك/ وعصافير غاضبة تنقر وجهي/ وتهرُب فأبقى وحيدًا مع بياض الصفحات/ أقرأ قصصًا كثيرة/ في الصباح تقول ابنتي:/ “صفحاتك بيضاء لكنّ القصص في رأسك”

حديث هادئ حول موضوع صاخب/ رائف زريق

عن قضية باسل غطاس: هناك قاسم مشترك لكل الحالات التي خُرق فيها القانون من أجل مطالب سياسية: كلّها حصلت في وضح النهار، وكلّها تحدّت الإجماع السياسيّ الإسرائيليّ، وكلّها حملت رسالة سياسيّة واضحة هدفها إحداث تغيير في الموقف السياسيّ، وسعت إلى ذلك علنا. ‏لا أعتقد أنّ الامر ينطبق على إدخال هواتف نقالة إلى السجون الإسرائيليّة ● ثمّة حيّز ممكن وضروريّ يقع خارج القانون لكنه داخل المواطنة، وهذا الحيّز -تاريخيًّا- هو الذي شحن فكرة المواطنة بأبعاد حقيقيّة وأعاد إنتاجها كفكرة تحرّريّة

عقائد في المحاق!/ مرزوق الحلبي

قد تكون إرادة كهذه لبناء الأمور الجامعة قائمة كفكرة ونَفَس، لكنّ عوامل التعصّب الجهوي والعقائدي والطائفي أشدّ وأدهى… والنتيجة في نهاية الأمر فقدان “البوصلة الجماعيّة” أو أدوات تحليل وقياس تقوم على العقل أو حتى مصالح الجماعة المتخيّلة

“خيانة القيادة وعلبة السجائر الفارغة”/ دالية حلبي

الأخلاقيات لا تتجزّأ، والنضالات المبنيّة على المصالح الشخصيّة أولا ومن ثم على المنفعة العامة- هي نضالات مزيفة. لا يمكن أن نطالب بعدالة سياسيّة وحقوق ومساواة وأن نسكت حين ينتهكها “ابن جلدتنا” أو ابن حزبنا أو طائفتنا. لا يمكننا أن نتغنّى بالمبادئ والقيم العليا وأن نسقط في الامتحان الأول حين يُطلب منا ممارستها

مضامين جديدة من: الاستجواب

مضامين جديدة من: شعر